مشاركة


    3 رؤساء للجمهورية
    1 رئيساً لمجلس النواب
    1 رئيساً للحكومة
    11 وزيراً
    13 نائباً

1- رؤساء الجمهورية
توالى على سدة رئاسة الجمهورية منذ العام 1920 وحتى العام 2015، 18 رئيساً 3 منهم بقوا عازبين وهم:

الدكتور أيوب جرجس ثابت (1874 - 1947)
ماروني، تخصص في الطب الداخلي في الولايات المتحدة الأميركية  وعندما عاد إلى لبنان كان مناهضاً للحكم العثماني ما دفعه للهرب مجدداً، عين في العام 1922 عضواً في المجلس التمثيلي الأول ممثلاً عن بيروت ثم عضواً في مجلس الشيوخ وانتخب نائباً عن بيروت في العام 1943 ووصل إلى قمة عمله السياسي عندما تولى في 18 آذار 1943 رئاسة الدولة اللبنانية ورئاسة الحكومة بصورة مؤقتة بموجب قرار المفوض السامي الفرنسي الجنرال كاترو، واستمر في موقعه حتى استقالته في 15 حزيران اثر موجة من الاحتجاجات الإسلامية رفضا لتوزيع المقاعد على الطوائف إذ رأت فيه إجحافا بحقها.

بترو طراد (1876 - 1948)
هو أرثوذكسي نال إجازة في الحقوق من فرنسا، عاد إلى لبنان في العام 1918 وعين في العام 1920 عضواً في اللجنة الإدارية، وانتخب نائباً في الأعوام 1925 - 1929 - 1934 - 1937 وانتخب رئيساً لمجلس النواب في العامين 1934 و 1937. وفي 21 تموز 1943 عينه المندوب السامي الفرنسي هللو رئيساً للجمهورية اللبنانية واستمر حتى أيلول 1943.

إلياس سركيس (1924 - 1985)
ماروني، درس الحقوق وتخرج محامياً في العام 1948، وعين في العام 1953 قاضياً في ديوان المحاسبة وأصبح مديراً عاماً لرئاسة الجمهورية في العام 1962 أبان عهد الرئيس فؤاد شهاب، تولى في العام 1967 حاكمية مصرف لبنان.

ترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية في العام 1970 ولم يحالفه الحظ وفاز الرئيس سليمان فرنجية بفارق صوت واحد، وعاد وانتخب رئيساً في العام 1976.

2- رؤساء مجلس النواب
توالى على رئاسة مجلس النواب منذ العام 1920، 12 رئيساً
واحد من بينهم بقي أعزباً وهو:

حبيب أبو شهلا (1902 - 1957)
هو روم أرثوذكس بخلاف ما درج  عليه العرف بأن يكون رئيس مجلس النواب شيعياً.

درس الحقوق في فرنسا وعاد إلى لبنان في العام 1925، انتخب  في العام 1927 عضواً في بلدية بيروت، وتولى في فترات مختلفة من العام 1937 العديد من الحقائب الوزارية منها التربية، والاقتصاد، والمالية والداخلية. وفي الفترة ما بين 11 - 22 تشرين الثاني 1943. تولى رئاسة الجمهورية والحكومة في بشامون حتى الإفراج عن الرئيس بشارة الخوري وعن الحكومة.

انتخب نائباً عن بيروت في العام 1943 وانتخب رئيساً لمجلس النواب في العام 1946، وفاز أيضا في الانتخابات النيابية التي جرت في العامين 1947 و 1951.

3- رؤساء الحكومة
توالى على رئاسة الحكومة خلال الفترة (1926 - 2015)، 25 رئيساً واحد من بينهم بقي أعزباً وهو:

رشيد عبد الحميد كرامي (1921 - 1987)
درس الحقوق ونال الإجازة في العام 1948 وانخرط لفترة وجيزة في عمل المحاماة قبل ان يتفرغ للعمل السياسي. وفاز في جميع دورات الانتخابات النيابية التي جرت في الأعوام 1951 - 1953 - 1957 - 1960 - 1964 - 1968 - 1972.

تولى العديد من الحقائب الوزارية، وتولى رئاسة الحكومة للمرة الأولى في العام 1955، وتولى بعد ذلك مهام رئاسة الحكومة 7 مرات في الأعوام 1958 - 1961 - 1965 - 1966 - 1969 - 1975 - 1984.

4- الوزراء
توالى على المناصب الوزارية حتى اليوم 557 وزيراً من بينهم 235 نائباً. ووصل عدد الوزراء الذين لم يتزوجوا إلى 11 وزيراً ينتمون إلى الطوائف المسيحية (5 موارنة - 3 روم أرثوذكس و 3 روم كاثوليك) وهم:

ريمون إميل اده (1913 - 2000)
ماروني، والده رئيس الجمهورية إميل اده، حاز على إجازة في الحقوق في العام 1934 ومارس مهنة المحاماة، انتخب عميداً لحزب الكتلة الوطنية خلفاً لوالده في العام 1949، انتخب نائباً عن جبيل للمرة الأولى في العام 1953 وأعيد انتخابه في دورات الانتخابات التي جرت في الأعوام 1957 - 1960 - 1968 و 1972 والانتخابات الفرعية في العام 1965.

عين وزيراً في عدة وزارات من أبرزها:
الداخلية (1958) - الأشغال العامة والنقل والموارد المائية والكهربائية (1968). غادر لبنان إلى فرنسا اثر تعرضه لمحاولة اغتيال في العام 1976 وبقى مقيماً فيها حتى وفاته في العام 2000.

كان اسمه من بين الأسماء المرشحة دائماً لرئاسة الجمهورية.

جان جوزف عزيز (1917 - 1988)
ماروني، حاز إجازة في الحقوق في العام 1938 ومارس مهنة المحاماة، ثم انتقل بعدها إلى سلك القضاء في العام 1947 لفترة وجيزة ليعود إلى المحاماة، انتخب نائباً عن جزين للمرة الأولى في العام 1957 وأعيد انتخابه في الانتخابات التي جرت في الأعوام 1960 - 1964 و 1968، عين وزيراً للشؤون الاجتماعية والعمل في العام 1963، ووزيراً للتربية والأنباء والتصميم في العام 1964.

يوسف أنطونيوس إسطفان (1890 - 1947)
ماروني، مارس أعمال التجارة، عين عضواً في مجلس الشيوخ في العام 1926 وأعيد انتخابه في الأعوام 1929 - 1937 و 1943، كما عين وزيراً للداخلية والدفاع الوطني في العام 1938.

البير سليم مخيبر (1912 - 2002)
روم أرثوذكس، عمل طبيباً وانخرط في العمل السياسي فانتخب نائباً عن دائرة المتن الشمالي في انتخابات العام 1957 وأعيد انتخابه في الانتخابات التي جرت في الأعوام 1960 - 1964 - 1972 والعام 2000، أثناء توليه النيابة عين وزيراً للصحة في العام 1958 ووزيراً للإسكان والتعاونيات ونائباً لرئيس الحكومة في العام 1972، وشغل منصب وزير التربية الوطنية والفنون الجميلة ووزير دولة في العام 1973، كما انتخب نائباً لرئيس مجلس النواب عدة دورات بين الأعوام 1987 - 1990. مارس العمل الحزبي من خلال انخراطه في حزب الكتلة الوطنية برئاسة ريمون اده.

فريد يوسف خوزما (1910 - 1959)
ماروني، نال إجازة في الحقوق في العام 1930 انتخب نقيباً للمحامين في العام 1954، كما انتخب نائباً عن جزين في العام 1957، عين وزيراً للتربية الوطنية والأنباء في العام 1957، كما شغل منصب وزير الأنباء في العام 1958، انتخب رئيساً للرابطة المارونية.

جورج دوميط مراد (1905 - 1979)
ماروني، مارس مهنة المحاماة وعين قاضياً ومدعياً عاماً، وعين وزيراً للداخلية في العام 1943 حيث تعاون مع الرئيس إميل اده وهو ما أدى إلى استبعاده عن العمل السياسي لاحقاً. لكنه ظل على علاقة وطيدة بالرئيس اده من خلال انخراطه في حزب الكتلة الوطنية الذي كان يرأسه اده.

بيار فضل الله داغر (1916 - 1976)
روم أرثوذكس، عمل محامياً ثم قاضياً حيث تولى عدة مناصب قضائية، عين وزيراً للتصميم في العام 1966.

ميشال جورج ساسين (1916 - 1976)
روم أرثوذكس، انتخب نائباً عن بيروت في دورات الانتخابات التي جرت في العامين 1968 و 1972 وانتخب نائباً لرئيس مجلس النواب 5 مرات، كما شغل العديد من المناصب الوزارية منها وزارة السياحة (1972) وزارة الإسكان والتعاونيات عدة مرات وتولى وزارة العمل في العامين 1989 و 1990، وشغل منصب نائب رئيس الحكومة.

جان خليل السكاف (1908 - 1983)
روم كاثوليك، عمل في قطاع المصارف والفنادق، وانخرط في حزب الكتائب اللبنانية منذ العام 1940، انتخب نائباً عن البقاع في العام 1951، وعين وزيراً للزراعة في العام 1953، وعرف بخصومته السياسية مع النائب والوزير جوزف سكاف.

أنطوان مخايل الصحناوي (1899 - 1989)
روم كاثوليك، عمل في القطاعين المصرفي والصناعي، انتخب نائباً عن بيروت في انتخابات العامين 1960 و 1964 (تزكية)، عين وزيراً للبريد والبرق والهاتف في العام 1964.

نقولا ميشال فتوش (1943 - )
روم كاثوليك، محام منذ العام 1970، انتخب نائباً عن زحلة في انتخابات الأعوام 1992 - 1996 - 2000 - 2005 و 2009. عين وزيراً للسياحة منذ العام 1992 وحتى العام 1998، وعين وزير دولة لشؤون مجلس النواب في العام 2011.
5- النواب
منذ بدء الحياة النيابية في العام 1920 وحتى العام 2015، وصل إلى موقع النيابة 814 نائباً من بينهم 13 نائباً  بقي أعزباً ينتمون بأكثريتهم إلى الطوائف المسيحية (9 موارنة - 2 دروز - 1 روم كاثوليك - 1 روم أرثوذكس).

فؤاد مجيد ارسلان (1873 - 1930)
درزي، هو عم المير مجيد توفيق ارسلان، عرف بمناهضة العثمانيين ما تسبب في نفيه إلى الأناضول، أصبح نائباً للمرة الأولى في العام 1922 ثم في العام 1925، في هذه المرحلة كانت مواقفه مناهضة لسلطة الانتداب الفرنسي.

سامي عباس ارسلان (1871 - 1943)
درزي، عين قائمقام الشوف في العام 1904 وعضو مجلس إدارة جبل لبنان في العام 1915، وفي العام 1926 عين عضواً في مجلس الشيوخ.

فؤاد اسعد البرط (1905 - 1981)
روم أرثوذكس عمل في الحقل التجاري، انتخب نائباً عن الشمال في الأعوام 1951 - 1957 - 1960 - 1964 و 1968.

سعيد ملحم طوق (1900 - 1982)
ماروني اهتم بالعمل الزراعي، انتخب نائباً عن قضاء بشري في الانتخابات التي جرت في العامين 1953 و 1960.

جان بطرس حرب (1903 - 1971)
ماروني، انخرط مبكراً في العمل السياسي فانتخب رئيساً لبلدية تنورين، كان من مؤيدي الرئيس كميل شمعون، ساهم في تأسيس حزب الوطنيين الأحرار برئاسة شمعون، انتخب نائباً عن البترون في انتخابات الأعوام 1953 - 1957 - 1960 و 1964. وهو عم النائب والوزير بطرس حرب.

سليم خليل الخوري (1894 - 1989)
ماروني، شقيق رئيس الجمهورية الشيخ بشارة الخوري، لعب دوراً فعالاً أبان حكم شقيقه فلقب "بالسلطان سليم". انتخب نائباً في انتخابات العامين 1947 و 1951، بعد انتهاء حكم شقيقه في العام 1952 اعتزل العمل السياسي معتكفاً في منزله في عوكر.

فخر عبدو فخر (1910 - 1996)
ماروني، هو شقيق النائب رشدي عبدو فخر (نائب عن عكار في انتخابات العامين 1960 و 1964)، عمل في الجيش، وبعد تقاعده ترشح للانتخابات النيابية عن عكار في انتخابات العام 1968 وفاز.

ميشال عبدالله فرحات (1914 - 1989)
ماروني، عمل في بداية حياته ترجماناً في المحكمة العسكرية الفرنسية ثم انتقل إلى قطاع التجارة في فرنسا وأفريقيا، وبعد عودته إلى لبنان في العام 1950 بدأ عمله السياسي والصحافي، انتخب نائباً عن قضاء بعبدا في انتخابات العام 1964.

سامي سليمان كنعان (1900 - 1979)
ماروني، درس الحقوق ودخل سلك القضاء انتخب نائباً عن الجنوب في العام 1929. هو شقيق النائب مارون كنعان.

جورج ديب نعمة (1932 - )
ماروني، انتخب رئيساً لبلدية دير القمر في العام 1963 واستمر حتى العام 1998، انتخب نائباً عن قضاء الشوف في الانتخابات التي جرت في الأعوام 1992 - 1996 و 2000، على لائحة النائب وليد جنبلاط.

سالم عبد النور (1911 - 2001)
روم كاثوليك، رجل أعمال انخرط في العمل السياسي إلى جانب النائب كمال جنبلاط وانتخب نائباً عن الشوف في انتخابات الأعوام 1959 (انتخابات فرعية اثر وفاة النائب نعيم مغبغب) - 1960 و 1972.

غسان أسد الأشقر (1937 - )
ماروني، انتسب إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي منذ العام 1953 ولا يزال، انتخب نائباً عن دائرة قضاء المتن في انتخابات الأعوام 1992 - 1996 و 2000، ولم يحالفه الفوز في الانتخابات اللاحقة.

الأب سمعان خليل الدويهي (1921 - 1982)
ماروني، أصبح كاهناً في العام 1948، انتخب نائباً عن قضاء زغرتا في الانتخابات التي جرت في الاعوام 1964 - 1968 و 1972.

ملاحظة: لم تتوفر لدينا السيرة الذاتية لـ 46 شخصية سياسية وبالتالي لا نعرف ما اذا كانت قد تزوجت ام لا لذا فاننا نرحب بأية معلومات إضافية تغني هذا البحث وتجعله كاملاً شاملاً.



أترك تعليق