مشاركة

خفض سن الاقتراع إلى 18 سنة

زيادة 280 ألف ناخب

وأكثريتهم من المسلمين

مع كل انتخابات نيابية تطرح بعض القوى السياسية خفض سن الاقتراع من 21 عاماً الى 18 عاماً لتعزيز مشاركة الشباب في صنع القرار السياسي، وتماشياً مع ما هو معتمد في معظم دول العالم. ويصطدم هذا المطلب بالمسألة الطائفية ففي حال خفض سن الاقتراع في الانتخابات القادمة في العام 2022 سيرتفع عدد الناخبين نتيجة هذا الأمر بمقدار 280 ألف ناخب، 180 ألف منهم مسلمين و 100 ألف مسيحيين، ما يسبب المزيد من الخلل لمصلحة المسلمين بحيث تصبح نسبة الناخبين المسلمين 67%، مقابل 33% من المسيحيين، وبالتالي تكون التركيبة الطائفية عائقاً جديداً أمام مشاركة الشباب.

 



أترك تعليق