مشاركة

هل انتهت رفاهية اللبنانيين؟ (1)

تراجع شراء السيارات الجديدة

اعتاد قسم كبير من اللبنانيين على نوع من أنواع الرفاهية في الحياة (بالرغم من تراجع الخدمات العامة من مياه وكهرباء وصحة وتعليم وبيئة) فعمدوا لإلى إنفاق الأموال على شراء العديد من الكماليات والسلع غير الأساسية والضرورية، هذا الواقع تبدل اليوم وتراجعت حياة ومظاهر الرفاهية في العديد من الأمور التي سوف نعالجها على عدة حلقات والحلقة الأولى عن شراء السيارات الجديدة. في غياب النقل العام المشترك أصبح اقتناء السيارة ضرورة وحاجة مع إفراط في الأمر إذ أصبح في كل منزل عدد من السيارات يوازي عدد أفراد الأسرة والبالغين ما يعتبر رفاهية.

ونتيجة الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان وامتناع المصارف عن توفير قروض ميسرة لشراء السيارات، تراجع شراء السيارات الجديدة خلال الأعوام الماضية وزاد التراجع في العام 2020 وفي الأشهر الأربعة الأولى من العام 2021، وفقاً للجدول التالي، فتراجع شراء السيارات الجديدة من 21,991 سيارة في العام 2019 إلى 6,152 سيارة في العام 2020 أي بنسبة 72%، وخلال الأشهر الأربعة الأولى من العام 2021 مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2020 تراجع بنسبة 63%.

جدول يبين عدد السيارات الجديدة المباعة خلال الأعوام 2016-2021 (حتى نهاية شهر نيسان).

المصدر: إعداد الشركة الدولية للمعلومات استناداً إلى جمعية مستودي السيارات.

في الحلقة القادمة "تراجع استهلاك اللبنانيين للقريدس 2019-2020 بنسبة 74%".



أترك تعليق