مشاركة

الإلتزام بالقواعد والقانون ينقذ ما تبقى من صحتنا وحياتنا

ملاحظات حول الجدول أدناه:

تظهر الأرقام إرتفاعاً ملحوظاً في عدد الوفيات في شهر أيلول 2020 نسبة إلى نفس الفترة في العام  2019، وهو مؤشرعن بداية إرتفاع الوفيات نتيجة جائحة كورونا. وشهر تشرين الأول يعكس هذا الإرتفاع إذ بلغت الزيادة 26%.
إن تراجع عدد الوفيات في المجموع العام للفترة بين كانون الأول وأيلول 2020 قد يكون بسبب التأخير في تسجيل الوفيات ولأن جائحة الكورونا كانت في بداياتها.



أترك تعليق