مشاركة

بطاقات  الدفع المصرفية: 3 ملايين

والشيكات المتبادلة: 10 ملايين

 

طمأنت جمعية المصارف في لبنان المودعين بإنها ستستمر بتلبية طلبات السحب بالليرة اللبنانية وفقاُ للسقوف المعتادة ،ولكنها حثتهم على استعمال وسائل الدفع الأخرى من شيكات وبطاقات ائتمان وتحويلات، خاصة وان عددها كبير جداً .وهي تهدف من هذا الأمر الحد من السيولة النقدية للحد من التضخم والمضاربة على العملة الوطنية. لكن المشكلة ان مصرف لبنان يطلب من المستشفيات والسوبر ماركت ومحطات المحروقات التسديد النقدي للاعتمادات بالعملات الأجنبية التي يحصلون عليها. مما يدفعهم الى الطلب من الزبائن الدفع نقداً وليس بالشيكات أو بطاقات الائتمان. وبالتالي ندور في حلقة مفرغة تسبب الانكماش.

بطاقات الدفع: 3 ملايين

في نهاية العام 2019 وصل عدد بطاقات الدفع بكافة أنواعها (بطاقات الدفع الفوري- بطاقات الائتمان- بطاقات الدفع لأجل- بطاقات مدفوعة مسبقاً) الى 3,036,756 بطاقة، مقارنة بــــــ 2,778,510 بطاقة في نهاية العام 2018. ويحمل غير اللبنانيون 109,323 بطاقة دفع (معظمها (70% بطاقات الدفع الفوري) اي ما يشكل نسبة 3.59% من اجمالي بطاقات الدفع المختلفة.  وبلغ عدد أجهزة الصراف الألي 2003  آلة. وعدد نقاط البيع 37,931 نقطة.

الشيكات المتبادلة: 10 ملايين شك

وصلت قيمة الشيكات التي تم تبادلها في العام 2019 الى نحو 57.6 مليار دولار وعددها 10,588 مليون شكاً موزعة:

  • 34,385 مليار بالليرة اللبنانية وعددها 6.632 مليون شك.
  •  34.8 مليار دولار بالعملات الأجنبية وعددها 3,956 مليون شك.

وفي الفصلين الأول والثاني من العام 2019 بلغت قيمة الشيكات 28.1 مليار دولار وعددها 5.063 مليون شك موزعة:

  • 16.547 مليار بالليرة اللبنانية وعددها 2.232 مليون شك.
  • 17.2 مليار دولار وعددها 2.831 مليون شك.

أما في الفصلين الأول والثاني من العام 2020 بلغت 26.5 مليار دولار وعددها 3.039 مليون شك أي تراجع بقيمة 5.69%.

 



أترك تعليق