مشاركة

هل ينزح الطلاب اللبنانيون نحو المدرسة الرسمية؟

مع بداية كل عام دراسي لا سيما في السنوات الخمس الأخيرة، ونتيجة للظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة وليس لتحسن في مستوى التعليم في المدرسة الرسمية، يبدا الحديث عن انتقال أعداد من الطلاب من المدارس الخاصة الى المدارس الرسمية. ويبالغ البعض ويتحدث عن نزوح عشرات الاف وعدم القدرة على الاستيعاب، لكن الأرقام الرسمية تدحض هذا الكلام. لكن الوضع تبدل في العام الماضي والعام الحالي حيث بدأنا نشهد فعلياً عمليات نزوح من الخاص الى الرسمي.

أعداد الطلاب في التعليم الخاص والرسمي

خلال الأعوام 2014-2020 ارتفع عدد الطلاب في التعليم العام ما قبل الجامعي 67,549 طالباً بنسبة 6.7%، وفقاً لما هو مبين في الجدول رقم 1. حيث نتبين:

  • ارتفع عدد الطلاب في التعليم الرسمي 57,498 طالباً بنسبة 20.1%.
  • ارتفع عدد الطلاب في التعليم الخاص  17,126 طالباً بنسبة 3.1%.
  • تراجع عدد الطلاب في التعليم الخاص المجاني 7,167 طالباً بنسبة 5%.
  • ارتفع عدد الطلاب في تعليم الاونروا 92 طالباً فقط.

ونستخلص من النتائج السابقة أن الزيادة في التعليم الرسمي ناتجة عن دخول طلال جدد الى التعليم وعن نزوح من المدارس الخاصة المجانية الى المدارس الرسمية.

وما يجدر بنا التوقف عنده ان الارتفاع الكبير في أعداد الطلاب في المدرسة الرسمية بين الاعوام 2014-2015 و2015-2016 البالغة 29,921 طالباً ناتج عن ارتفاع في اعداد الطلاب غير اللبنانيين لا سيما الطلاب السوريين بمقدار 19000 طالباً.

 

  • الزيادة بين العام 2018-2019 و2019-2020 البالغة 10,177هي نتيجة زيادة اعداد الطلاب اللبنانيين وتراجع في أعداد غير اللبنانيين، وبلغت الزيادة لدى الطلاب اللبنانيين 14,620 طالباً.
  • خلال الأعوام 2015-2020 ارتفع عدد الطلاب اللبنانيين في التعليم الرسمي بمقدار 50,397 طالباً أي بمتوسط سنوي 8400 طالباً وفقاً لما هو مبين في الجدول رقم 1.

 

العام الدراسي 2020-2021

شهد لبنان في نهاية العام 2019 ويستمر في العام 2020 (ومن المتوقع أن يستمر في العام 2021) تراجعاً أو انهياراً اقتصادياً أدى الى تراجع في القدرة الشرائية وارتفاع في نسبة البطالة وانهيار الليرة اللبنانية. ما جعل الكثير من الأهالي عاجزين عن دفع الأقساط المدرسية في المدارس الخاصة. وبدا الحديث عن الانتقال الى المدرسة الرسمية. في ظل عدم قدرة بعض المدارس على استيعاب طلاب جدد.

واستناداً الى الأرقام غير النهائية وغير الرسمية، ولحين انتهاء أعمال التسجيل، ومن خلال عينات في عدد من المدارس الخاصة والرسمية في بيروت وعدد من المناطق وبانتظار النتائج الرسمية فان هناك نحو 60 الف طالب نزحوا من المدارس الخاصة الى المدارس الرسمية وهو رقم كبير وغير مسبوق يفوق حصيلة 7 سنوات من النزوح من التعليم الخاص الى التعليم الرسمي.



أترك تعليق