مشاركة

مراقبة المدارس الخاصة المجانية

وتوفير نحو 100 مليار ليرة سنوياً

 

يبلغ عدد المدارس الخاصة المجانية 366 مدرسة تضم حالياً  140,312 طالباً، وهذه المدارس هي مدارس ابتدائية (تابع معظمها لمؤسسات وجمعيات دينية إسلامية ومسيحية) حصلت على التراخيص في حقبة الخمسينات والستينات لسد النقص الحاصل في عدد المدارس الرسمية، فهي يفترض أن تتواجد حيث لا وجود للمدرسة الرسمية. لكن المدارس الرسمية أنشئت في معظم المناطق وأصبحت تتواجد إلى جانب المدرسة الخاصة المجانية ما يعني أن الدولة تدفع مرتين. إذ أن هذه المدارس تستفيد من مساهمة من الدولة بنسبة تصل إلى 160% من الحد الأدنى للأجور عن كل تلميذ سجل لديها (أي 1.080 مليون ليرة للطالب الواحد) وذلك تبعاً لعدد الأساتذة المسجلين في الملاك أي أن النسبة ترتفع أو تنخفض وفقاً لعدد الأساتذة في الملاك. وتصل مساهمة الدولة الإجمالية إلى نحو 151 مليار ليرة سنوياً ، مع الإشارة إلى تدني المستوى التعليمي في معظم هذه المدارس. وبعضها يسجل أعداداً وهمية من الطلاب بغية قبض مساهمة الدولة. إن إلغاء تراخيص معظم هذه المدارس التي لا تتمتع بالمستوى العلمي اللائق وتتواجد بقربها مدارس رسمية سيؤدي إلى وفر بنحو 100 مليار ليرة كحد أدنى سنوياً.

 



أترك تعليق