مشاركة

أرقام صادمة : دخل الدولة لا يكفي لفوائد الدين العام ورواتب الموظفين.
العجز تجاوز ال 28%

 

تكشف الأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة المالية أن دخل الدولة خلال الفترة (2017-1992) بلغ 219,628 مليار ليرة، أما النفقات فوصلت إلى 305,733 مليار ليرة أي بعجز مقداره 86,105 مليار ليرة ونسبة 28.1%.

الإيرادات

وصلت الإيرادات في العام 1992 إلى1,138  مليار ليرة وارتفعت إلى 14,070 مليار ليرة في العام 2011 وإلى 17,524 مليار ليرة في العام 2017 ووصل مجموعها خلال هذه الفترة إلى 219,628 مليار ليرة. وتوزعت مصادر هذه الإيرادات:

-         {C}إيرادات ضريبية: 151,927 مليار ليرة أي بنسبة 69.1% من إجمالي الإيرادات.

-         {C}إيرادات غير ضريبية: 52,185 مليار ليرة.

-         {C}إيرادات الخزينة: 14,376 مليار ليرة.

 

 

النفقات

بلغت النفقات 2,219 مليار ليرة في العام 1992 وارتفعت إلى 17,600 مليار ليرة في العام 2011 وإلى 23,186 مليار ليرة في العام 2017 ووصل إجمالي النفقات خلال هذه الفترة إلى 305,733 مليار ليرة وتوزعت النفقات:

-         {C}نفقات الرواتب والأجور: 102,596 مليار ليرة.

-         {C}نفقات فوائد الدين العام: 117,074 مليار ليرة.

أي وصلت قيمة الرواتب والأجور والفوائد والأقساط إلى 219,670 مليار ليرة أي أكثر بـ 42 مليار ليرة عن مجمل إيرادات الدولة.

إن هذه الأرقام الصادمة والكارثية تشير إلى أن لبنان لا يزال يسير نحو الهاوية. فالعجز خلال هذه الفترة بلغ 28.1% وإجمالي إيرادات الدولة لا يكفي لسداد رواتب وتعويضات وأجور الموظفين وفوائد الدين العام بل يحتاج إلى نحو 42 مليار ليرة. 

أرقام

تكشف الأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة المالية أن دخل الدولة خلال الفترة (2017-1992) بلغ 219,628 مليار ليرة، أما النفقات فوصلت إلى 305,733 مليار ليرة أي بعجز مقداره 86,105 مليار ليرة ونسبة 28.1%.

الإيرادات

وصلت الإيرادات في العام 1992 إلى1,138  مليار ليرة وارتفعت إلى 14,070 مليار ليرة في العام 2011 وإلى 17,524 مليار ليرة في العام 2017 ووصل مجموعها خلال هذه الفترة إلى 219,628 مليار ليرة. وتوزعت مصادر هذه الإيرادات:

{C}-         {C}إيرادات ضريبية: 151,927 مليار ليرة أي بنسبة 69.1% من إجمالي الإيرادات.

{C}-         {C}إيرادات غير ضريبية: 52,185 مليار ليرة.

{C}-         {C}إيرادات الخزينة: 14,376 مليار ليرة.

 

 

النفقات

بلغت النفقات 2,219 مليار ليرة في العام 1992 وارتفعت إلى 17,600 مليار ليرة في العام 2011 وإلى 23,186 مليار ليرة في العام 2017 ووصل إجمالي النفقات خلال هذه الفترة إلى 305,733 مليار ليرة وتوزعت النفقات:

{C}-         {C}نفقات الرواتب والأجور: 102,596 مليار ليرة.

{C}-         {C}نفقات فوائد الدين العام: 117,074 مليار ليرة.

أي وصلت قيمة الرواتب والأجور والفوائد والأقساط إلى 219,670 مليار ليرة أي أكثر بـ 42 مليار ليرة عن مجمل إيرادات الدولة.

 

إن هذه الأرقام الصادمة والكارثية تشير إلى أن لبنان لا يزال يسير نحو الهاوية. فالعجز خلال هذه الفترة بلغ 28.1% وإجمالي إيرادات الدولة لا يكفي لسداد رواتب وتعويضات وأجور الموظفين وفوائد الدين العام بل يحتاج إلى نحو 42 مليار ليرة. 

صادمة : دخل الدولة لا يكفي لفوائد الدين العام ورواتب الموظفين.
العجز تجاوز ال 28%



أترك تعليق