مشاركة

مجلس الإنماء والإعمار ألغى وزارة التصميم


 

مع اقتراب تشكيل حكومة لبنانية جديدة بعد الانتخابات النيابية تطالب العديد من القوى والشخصيات السياسية والنيابية بضرورة إحداث وزارة للتصميم وإعادة إحياء هذه الوزارة بعد عقود طويلة على إلغائها. وذلك في محاولة لوضع حد للفساد ومراجعة جميع المشاريع والخطط العائدة للوزارات والمؤسسات المختلفة بحيث تكون هادفة ومجدية ولا تتعارض (أي المشاريع) مع بعضها البعض.  

إنشاء الوزارة

أنشئت وزارة التصميم في العام 1954 في عهد الرئيس كميل شمعون وأعيد تعديل نظامها بموجب القانون الصادر في 12 حزيران 1962 في عهد الرئيس فؤاد شهاب.

تأليف الوزارة وصلاحياتها

تتألف وزارة التصميم من:

  • المديرية العامة وتضم الديوان-مديرية الدراسات والتخطيط ومديرية الإحصاء المركزي.

  • مجلس التصميم والإنماء ويكون برئاسة الوزير ويضم 10 أعضاء من الشخصيات من ذوي العلم والخبرة في حقول الاقتصاد والعلوم الاجتماعية والإنماء.

وتتولى الوزارة مهام كبيرة وواسعة منها:

  • إعداد خطة عامة شاملة وتصاميم متعاقبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

  • رسم سياسة اقتصادية واجتماعية ومالية موحدة تنسجم مع الخطة العامة.

  • جمع المعلومات الإحصائية المتعلقة بمختلف أوجه النشاط الاقتصادي والاجتماعي وإعدادها وتحليلها ونشرها وتنسيق الأعمال بين دوائر الحكومة الإحصائية.

  • الإيعاز إلى مختلف الوزارات والمصالح وسواها من الأجهزة العامة وتكليفها بتحضير المشاريع التي تبدو متفقة وأهداف التصميم العام الشامل.

     وقد تم إعداد خطة شاملة بمساعدة خبراء أجانب لكن تنفيذها لم يكن ممكناً لأسباب عدة.

وزراء وزارة التصميم

مع إنشاء وزارة التصميم العام سنة 1954 تولى مهام الوزارة رئيس الحكومة حينها سامي الصلح في دلالة على أهمية هذه الوزارة ودورها الإنمائي والاقتصادي.

وفي الحكومة التي شكلها الرئيس رشيد كرامي في 1955 تولى بنفسه وزارة التصميم العام، وفي العام 1958 تولى الوزارة رجل الأعمال والإنماء إميل البستاني.

وفي أول عهد الرئيس فؤاد شهاب آلت الوزارة إلى فريد طراد. وبعد تعديل نظام الوزارة في العام 1962 وتفعيل عملها تولى المهام الوزير عثمان الدنا ومن بعده الوزير فؤاد عمون أما آخر وزير للتصميم العام في عهد الرئيس الياس سركيس وحكومة الرئيس سليم الحص فهو ميشال ضومط.

"وقد يكون من المفيد دراسة الأسباب التي أدت إلى إلغاء هذه الوزارة في العام 1977 حتى يتم تفاديها، وإرساء قواعد ونظم وإدارات فاعلة مستدامة وغير خاضعة لغايات أو أهواء الوزير الذي عادةً ما يتغير وفقاً للتشكيلات الحكومية."

إنشاء مجلس الإنماء والإعمار وإلغاء وزارة التصميم

في العام 1977 ومع تشكيل حكومة الرئيس سليم الحص أصدرت الحكومة المرسوم الاشتراعي رقم 5 تاريخ 31-1-1977 ونص على إنشاء مجلس الإنماء والإعمار ومن مهامه:

  • إعداد خطة عامة وخطط متعاقبة وبرامج للإعمار والإنماء واقتراح سياسات اقتصادية ومالية واجتماعية تنسجم مع الخطة العامة وذلك ضمن أهداف إنمائية ومالية محددة وعرضها على جميعها على مجلس الوزراء للموافقة.

ونص أيضاً على إلغاء وزارة التصميم العام معتبراً أن المجلس يقوم بمهام الوزارة ولا ضرورة لاستمرار الوزارة لعدم تضارب المهام والصلاحيات.

اليوم وبعد 41 عاماً على إلغاء وزارة التصميم ومرور 64 عاماً على إنشائها تبرز وللمرة الأولى المطالبة بإعادة هذه الوزارة علها تنجح في تحسين أوضاع وحياة اللبنانيين.



أترك تعليق