مشاركة

كلفة المتقاعدين = 15% من إيرادات الخزينة

لا يختلف اثنان على حق العاملين بشكل عام وخاصة في القطاع العام بالحصول على تعويضات نهاية الخدمة ومعاش التقاعد. لكن كلفة تقاعد العاملين في القطاع العام أصبحت مرتفعة بشكل كبير ما يرهق كاهل الدولة إذ وصلت في العام 2018 إلى 2,808 مليارات ليرة مقارنة بـ 2,250 مليار ليرة في العام 2017 وتمثل هذه الكلفة ما نسبته 15% من إجمالي إيرادات الدولة المقدرة في العام 2018 بينما لم تكن تمثل سوى 10.8% من إيرادات موازنة العام 2011. وهذه الكلفة مرشحة للارتفاع بفعل تزايد التوظيف، لاسيما في الأسلاك العسكرية وفي التعليم، وأيضاً الزيادة على الرواتب والأجور. ويبيِّن الجدول أدناه تطور كلفة المتقاعدين وتعويضات نهاية الخدمة خلال العقدين الماضيين.

جدول يبيَّن تطور كلفة المتقاعدين وتعويضات نهاية الخدمة (1998-2018).

نسبة كلفة تعويضات نهاية الخدمة ومعاشات التقاعد من إجمالي إيرادات الدولة (%)

المجموع (مليار ليرة)

تعويضات نهاية الخدمة (مليار ليرة)

معاشات التقاعد (مليار ليرة)

السنة

11.3

520

220

300

1998

10.8

1,400

200

1,200

2010

15

2,808

665

2,143

2018


المصدر: إعداد الدولية للمعلومات استناداً إلى أرقام الموازنات العامة في السنوات المذكورة.



1 تعليقات

  1. صالح

    لصياغة عقد اجتماعي جديد تؤمن فيه متطلبات الحياة الحرة والكريمة لجميع المواطنين اللبنانيين والغاء التعويضات الباهضة والغير متوازنة لكل القطاعات وجعل المواطن شريكا في الانتاج وفي بناء الدولة فليأخذ الموظف حقه وليقم بواجباته كما هو الحال في المجتمعات الراقية

أترك تعليق