مشاركة

الحزب السوري القومي الاجتماعي

ونتائج انتخابات العام 1972 والعام 2018

 

قبل أن يؤسس أنطون سعادة الحزب السوري القومي الاجتماعي طرح سؤالين أساسيين: "من نحن؟" و"ما الذي جلب على أمتي هذا الويل؟" ولذلك أسَّس حزبه وأعلن انطلاق نهضة توحِّد بلاد الشام والعراق وتعتمد بشكل لا لبس فيه فصل الدين عن الدولة وتوزيع الثروة بشكل عادل وإطلاق الحرية لما أسماه "الصراع الفكري". واعتبر الفن والموسيقى والشعر أقانيم ضرورية وشرطية لإطلاق النهضة. واعتبر إرساء نظام المؤسسات أهم عمل قام به بعد تأسيس حزبه. ولذلك وبعد مرور نحو 88 عاماً على تأسيس حزب أنطون سعادة يأتي السؤال أين هذا الحزب العريق من مبادئه ومن طروحات مؤسسه؟ وهو الذي قال: "إن الانتصار الحقيقي هو الانتصار في نفوس الشعب!!"

لا بد إذاً من قياس مدى شعبية هذا الحزب في لبنان عبر دراسة نتائج الانتخابات النيابية ومقارنتها تحديداً بنتائج عامي 1972 و2018 وطبعاً هذه الطريقة هي محدودة ولا تكفي لتكوين فكرة شاملة لكنها تشكِّل مؤشراً قد يكون مفيداً. ويلي هذه المقاربة دراسة نتائج الانتخابات لـ1972 و2018 لحزب الكتائب اللبنانية أيضاً وخاصةً أن هذين الحزبين المتنافسين أُسِّسا في فترة زمنية متقاربة وحازا على شعبية واسعة مكَّنتهما من الوصول إلى الندوة اللبنانية بخلاف الحزب الشيوعي اللبناني على سبيل المثال.

نور الدين نور الدين -دائرة مرجعيون وحاصبيا (34% في 1972 مقابل 4% في 2018)

نال المرشح المنفرد عن المقعد السني في قضاءي مرجعيون وحاصبيا نور الدين نور الدين 8,205 أصوات وخسر، بينما فاز منافسه منيف الخطيب ونال 12,420 صوتاً وكان في لائحة الرئيس كامل الأسعد.

بلغ عدد الناخبين المسجلين 51,114 ناخباً اقترع منهم 24,000 مقترع أي أن نور الدين نال 34.2% من المقترعين ونال منيف الخطيب ما نسبته 52%.

أما في انتخابات العام 2018 فقد نال المرشح أسعد حردان مرشح الحزب القومي على لائحة الأمل والوفاء 3,321 صوتاً وبلغ عدد المقترعين في هذه الدائرة 81,196 مقترعاً أي بنسبة 4% فقط.

عبد الله سعادة -دائرة قضاء الكورة (42% في 1972 مقابل 19% في 2018)

نال المرشح عبد الله سعادة 6,639 صوتاً وكان في لائحة واحدة مع فيليب بولس وخسر، نال الفائزان فؤاد غصن 7,947 صوتاً وباخوس حكيم 8,112 صوتاً.

بلغ عدد الناخبين 43,894 ناخباً اقترع منهم 15,691 مقترعاً أي نال سعادة ما نسبته 42.3%.

أما في انتخابات العام 2018 فقد نال سليم عبد الله سعادة 5,263 صوتاً أي ما نسبته 19% من المقترعين الذين بلغ عددهم 27,758 مقترعاً من مجموع 60,981 ناخباً.

إنعام رعد – دائرة الشوف (7% في 1972 مقابل 0.7% في 2018)

في انتخابات العام 1972 نال المرشح المنفرد عن مقعد الروم الكاثوليك إنعام رعد 3822 صوتاً وخسر، وقد بلغ عدد المقترعين 54,085 صوتاً أي بنسبة 7% من المقترعين.

وفي انتخابات العام 2018 نال المرشح سمير عون عن أحد المقاعد المارونية 770 صوتاً بينما وصل عدد المقترعين إلى 109,129 مقترعاً أي بنسبة 0.7% وكان ضمن لائحة ضمانة الجبل.

عصام العريضي – دائرة عاليه (43% و32% في 1972 مقابل عدم الترشيح في 2018)

في انتخابات العام 1972 نال المرشح عصام العريضي عن المقعد الدرزي وكان ضمن اللائحة الشعبية 11,768 صوتاً وخسر، كما نال المرشح عن المقعد الأرثوذكسي ضمن اللائحة ذاتها غسان تويني 16,034 صوتاً وخسر، بلغ عدد المقترعين حينها 36,720 أي نال عصام العريضي ما يمثل نسبة 32% من المقترعين ونال غسان التويني نسبة 43% من المقترعين (ضمن اللائحة). أما في انتخابات العام 2018 فلم يرشح الحزب القومي أحداً في عاليه.
وفي انتخابات العام 1953 في دائرة الشوف – عاليه ترشح غسان التويني ضمن لائحة ضمت تحالف مجيد أرسلان – كمال جنبلاط ونال 11,670 صوتاً وفاز، وبلغ عدد المقترعين 24,004 مقترعين أي نال ما نسبته 48.6% (مع اللائحة).

ماذا عن حزب الكتائب؟ (يتبع)



أترك تعليق