مشاركة

بلدة زيتون واحدة من قرى قضاء كسروان ذات الأكثرية الساحقة المارونية، لكن زيتون ليست مارونية إذ يتوزع أهلها بشبه مناصفة بين الطائفتين الشيعية والمارونية. 

أصل التسمية
أطلق عليها اسم زيتون لأنها كانت غنية بشجر الزيتون بعد الفتح العثماني كما وجدت آثار معاصر زيت زيتون قديمة لا تزال ظاهرة حتى اليوم في أنحاء البلدة. 

الموقع
تقع   قرية زيتون في قضاء كسروان، تبعد 45 كلم عن العاصمة بيروت، وتمتد على مساحة 268 هكتارًا وبارتفاع 600م عن سطح البحر. تحدها المعيصرة وزعيترة شمالًا، والعذرا شرقًا، والنمورة وكفرجريف وغدراس جنوبًا والعقيبة غربًا. 
يمكن الوصول إليها عبر سلوك طريق جونية - غزير جورة الترمس. 

السكان والمساكن
يقدر عدد السكان المسجلين في زيتون بحوالي 1000 نسمة يتوزعون بنسبة 57% شيعة و43% موارنة ويقدر عدد منازلها بـ 250 منزلًا. 

الناخبون
بلغ عدد الناخبين المسجلين في الانتخابات النيابية في العام 2000، 418 ناخبًا اقترع منهم 291 مقترعًا. 
وفي انتخابات العام، 2009 فقد وصل عدد الناخبين إلى 497 ناخبًا اقترع منهم 408 مقترعين. أما في الانتخابات البلدية في العام 2016، فقد بلغ عدد الناخبين 535 ناخبًا اقترع منهم 437 مقترعًا. 
ويتوزع الناخبون على العائلات التالية:
شيعة:
    أحمد: 137 ناخبًا
    دعيبس: 63 ناخبًا
    حلاني: 35 ناخبًا
    حسن: 30 ناخبًا
    حيدر: 29 ناخبًا
موارنة
    فهد: 146 ناخبًا
    خيرالله: 60 ناخبًا
    افرام: 35 ناخبًا

السلطات المحلية
في زيتون مجلس بلدي مؤلف من 9 أعضاء أنشىء في العام 2004 بموجب القرار رقم 153 تاريخ 17 شباط 2004، بالإضافة إلى مختار ومجلس اختياري يضم 3 أعضاء. 

الحياة الاقتصادية 
يعتمد السكان المقيمون في حياتهم الاقتصادية على الزراعة وقديمًا كانت تربية دود الحرير مصدرًا أساسيًا للدخل. 

زيتون في التاريخ
سكن المشايخ الحماديون الشيعة في زيتون وتعاونوا مع القادمين الجدد إلى المنطقة من الموارنة لاسيما آل فهد وخيرالله. 



أترك تعليق