مشاركة

 

منذ إقرار وثيقة الوفاق الوطني في 5 تشرين الثاني 1989، التي أنهت الأعمال العنفية للحرب الأهلية، التي استمرت منذ العام 1975، وحتى يوم الأحد في 18 كانون الأول 2016، تاريخ تشكيل الحكومة اللبنانية الأخيرة، شهد لبنان 5 عهود رئاسية، تم خلالها تشكيل 17 حكومة تولى رئاستها 8 رؤساء ضمت 453 وزيراً. بعض الوزارات كانت احتكارات لطوائف وأحزاب معينة ولوزراء معينين.

رسم يبين الحكومات اللبنانية التي تشكلت بعد الطائف (1989-2016) والفترات التي أمضتها .

الحكومات اللبنانية ما بعد الطائف (1989-2016)
الحجم، الثقة، مدة التشكيل ومدة صياغة البيان الوزاري

تشكلت بعد الطائف 17 حكومة أكثريتها (11 حكومة) ضمت كل منها 30 وزيراً، 3 حكومات ضمت كل منها 24 وزيراً، حكومتان ضمت كل منها 14 وزيراً وحكومة واحدة ضمت 16 وزيراً، وما يلفت ان الحكومات الـ5 التي ترأسها الرئيس رفيق الحريري كانت حكومات ثلاثينية. وكذلك حكومتي الرئيس عمر كرامي وحكومتي الرئيس سعد الحريري. ويبين الجدول رقم 1 حجم كل حكومة وتاريخ التشكيل والاستقالة والثقة والبيان الوزاري.

جدول رقم 1: الحكومات الـ 17 (1989-2016): التشكيل، الاستقالة، الثقة والبيان الوزاري.

نتبين من خلال الجدول رقم 1 أعلاه:

  •     أن حكومة الرئيس سليم الحص الأولى نالت الثقة الأكبر (إجماع النواب) في حين أن حكومة الرئيس عمر كرامي الثانية التي شكلها في العام 2004 نالت الثقة الأدنى (59 نائباً).
  •     الحكومة الأسرع في تشكيلها كانت حكومة الرئيس سليم الحص في العام 1998 وحكومة الرئيس رفيق الحريري في العام 2003 إذ استغرق الأمر  في كل منهما يومين فقط، في حين استغرق تشكيل حكومة الرئيس تمام سلام 315 يوماً وهي المدّة الأطول حتّى اليوم في تاريخ لبنان.
  •     في إعداد البيان الوزاري وتلاوته أمام مجلس النواب فقد كانت المدة الأقصر يوم واحد بعد التشكيل بالنسبة لحكومة الرئيس سليم الحص الأولى أما المدة الأطول فكانت 33 يوماً في الحكومة التي شكلها الرئيس تمام سلام. إن المهلة القانونية التي حددها الدستور (المادة 64) فهي 30 يوماً. 
  •     أما من حيث عمر الحكومة فإنّ الأطول عمراً كانت حكومة الرئيس فؤاد السنيورة التي استمرت من 19-7-2005 لغاية 13-7-2009 أي نحو 4 سنوات ونصف السنة (بالرغم من استقالة عدد من الوزراء منها)، في حين أن الأقصر عمراً كانت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي (التي شكلها في العام 2005 وأشرفت على الانتخابات النيابية) التي استمرت 3 أشهر فقط.

وزارات وإحتكارات

تبين من خلال الجدول رقم 2 أدناه أن بعض الوزارات لم تكن حصرية بطوائف معينة، ولكن بعض الوزارات أصبحت تدريجياً لطوائف معيّنة إلى حد يدفعنا إلى تسمية الوزارات على أسماء الطوائف. فعلى سبيل المثال، توزعت وزارة المالية سابقًا على أكثر من طائفة وكانت الحصة الأكبر للسنة والشيعة. أمَّا الآن، فتكاد تصبح للشيعة حصرًا. ونجد انَّ وزارة الداخلية كانت تتراوح بين السنة والموارنة والروم الأرثوذكس. أمَّا الآن، فتكاد تصبح للسنة حصرًا. كذلك الأمر بالنسبة إلى وزارة العدل التي تكاد تصبح للسنة فقط، والدفاع للروم الأرثوذكس، والمهجرين للدروز والاتصالات للموارنة. وجاء توزيع الوزارات على الطوائف كما يلي:

جدول رقم 2: توزع الوزارات حسب الطوائف في الحكومات الـ 17 ما بعد الطائف (1989-2016).

  •     العدل: سنية (8 وزراء سنة من أصل 17 وزيراً).
  •     الدفاع الوطني: روم وأرثوذكسية (9/17) وأكثرية الوزراء كانوا مسيحيين (11/17).
  •     الخارجية والمغتربين: مارونية (8 وزراء من اصل 17 وزيراً).
  •     الداخلية والبلديات: توزعت بين السنة والموارنة والروم الأرثوذكس ولم يتول هذه الوزارة أي وزير شيعي، وأكثرية الوزراء كانوا مسيحيين(11/17).
  •     التربية الوطنية والفنون الجميلة (التربية والتعليم العالي): سنية (9/17) وأكثرية الوزراء كانوا مسلمين (11/17).
  •     الأشغال العامة والنقل: توزعت بين السنة، الدروز والشيعة وأكثرية الوزراء (14/17) كانوا مسلمين.
  •     الطاقة والمياه: توزعت بين الشيعة (6) والموارنة(7) وأكثرية الوزراء مسيحيين (11/17) ولم يتول هذه الوزارة أي وزير سني.
  •     الاتصالات: مارونية (8/17) ولم يتول هذه الوزارة أي وزير شيعي والأكثرية كانوا مسيحيين (11/17).
  •     المالية: سنية (8/17) وبلغ عدد الوزراء المسلمين 13 وزيراً من أصل الوزراء الـ 17.
  •     الصحة العامة: توزعت بين الشيعة والدروز وأكثرية الوزراء (11/17) كانوا مسلمين.
  •     العمل: توزعت بين الشيعة والروم الأرثوذكس.
  •     السياحة: مارونية (6/17) واكثرية الوزراء كانوا مسيحيين (14/17).
  •     الزراعة: شيعية (10/17) وأكثرية الوزراء كانوا مسلمين (11/17).
  •     الصناعة والنفط: توزعت بين مختلف الطوائف.
  •     الاقتصاد والتجارة: توزعت بين مختلف الطوائف.
  •     البيئة: توزعت بين مختلف الطوائف باستثناء الشيعة إذ لم يتول أي وزير شيعي مهام هذه الوزارة
  •     المهجرين: درزية (9/15) ولم يتول أي وزير شيعي مهام هذه الوزارة 
  •     الشباب والرياضة: توزعت بين مختلف الطوائف ولم يتول أي وزير ماروني مهام الوزارة

 

وبشكل عام:

  •  
  •     لم يتمثل السنة في وزارات الطاقة والمياه والزراعة والعمل (إلا مع الوزير الحالي محمد كبارة) .
  •     ولم يتمثل الشيعة في وزارات العدل، الداخلية والبلديات والاتصالات والبيئة والمهجرين.
  •     ولم يتمثل الدروز في العديد من الوزارات لاسيما وزارات الدفاع، المالية، الداخلية التي طالما شغلها وزراء دروز في حقبات ماضية.
  •     لم يتمثل الموارنة في وزارة الشباب والرياضة ووزارة الأشغال العامة والنقل (إلا مع الوزير الحالي يوسف فنيانوس).
  •     لم يتمثل الروم الأرثوذوكس في وزارات الخارجية والمغتربين، الطاقة والمياه، الاتصالات 
  •     لم يتمثل الروم الكاثوليك في العديد من الوزارات لاسيما الخارجية التي غالباً ما شغلها وزراء من هذه الطائفة في الماضي.

 

الوزارة والنيابة: نصف الوزراء نواب

تجيز المادة 208 من الدستور الجمع بين النيابة والوزارة، وفي بعض الحكومات كانت غالبية الوزراء من النواب ما يفقد او يحد من سلطة النواب في الرقابة على أعمال الحكومة، ففي الحكومة السادسة التي ترأسها الرئيس رفيق الحريري بلغ عدد الوزراء النواب 22 وزيراً أي ما يمثل نحو ثلاثة أرباع الوزراء. ويبين الرسم التالي عدد الوزراء النواب من بين إجمالي الوزراء حيث شكّل الوزراء النواب نحو نصف الوزراء في الحكومات الـ 17 بعد الطائف.

 

تركيبة الحكومات تبعاً للطائفة

 

 

تشكلت في لبنان منذ توقيع اتفاق الطائف في العام 1989 وحتى اليوم، 17 حكومة كانت أكثريتها (11 حكومة) ثلاثينية أي ضمت 30 وزيراً (من ضمنهم رئيس الحكومة) وضمت حكومتان كل منهما 14 وزيراً، كما وضمت حكومتان كل منهما 24 وزيراً، بينما ضمت حكومة واحدة 16 وزيراً. الجدول رقم 3.

  •  
  •     في الحكومات الثلاثينية توزعت المقاعد تبعاً للطوائف التالية كما يلي: 6 مقاعد لكل من الموارنة، السنة، الشيعة، 4 مقاعد للروم الأرثوذكس، و3 مقاعد لكل من الدروز والروم الكاثوليك، مقعدان للأرمن الأرثوذكس (وأحياناً يخصص مقعد للأرمن الأرثوذكس وآخر للإنجيليين أو أقليات مسيحية كلّاتين).
  •     في الحكومات التي ضمت 24 وزيراً توزعت المقاعد تبعاً للطوائف كما يلي: 5 مقاعد لكل من الموارنة، السنة، الشيعة،3  مقاعد للروم الأرثوذكس، مقعدان لكل من الدروز والروم الكاثوليك، مقعد واحد لكل من الأرمن الأرثوذكس والأقليات المسيحية (إنجيلي).
  •     في الحكومات التي ضمت 14 وزيراً توزعت المقاعد تبعاً للطوائف كما يلي: 3 مقاعد لكل من الموارنة، السنة، الشيعة، ومقعدان للروم الأرثوذكس، ومقعد واحد لكل من الروم الكاثوليك، الدروز ، الأرمن الأرثوذكس.
  •     في الحكومة التي ضمت 16 وزيراً توزعت المقاعد تبعاً للطوائف كما يلي: 3 مقاعد لكل من الموارنة، السنة، الشيعة، مقعدان لكل من الروم الأرثوذكس، والدروز، والروم الكاثوليك، ومقعد للأرمن الأرثوذكس.

جدول رقم 3: تركيبة الحكومات اللبنانية ) 1989 - 2016 (
المصدر: مراسم تشكيل الحكومة

ملاحظات

1-    تولى ميشال المر منصب وزير الداخلية بموجب المرسوم الرقم 5608 تاريخ 2/9/1994 بعد إقالة الوزير بشارة مرهج الذي استقال لاحقاً بعدما عين وزير دولة.
2-    استقال سمير جعجع وعين مكانه زوجته روجيه ديب.
3-    عين شاهي برسوميان وزيراً للشؤون الاجتماعية مكان الوزير إلياس حبيقة بعد تولي الأخير مهمات وزارة الموارد المائية والكهربائية.
4-    أقيل جورج افرام من منصبه بموجب المرسوم الرقم 3602 تاريخ 17/6/1993 وعين وزير دولة في حين عين مكانه في وزارة الموارد المائية والكهربائية الوزير إلياس حبيقة وأقيل من الوزارة بالمرسوم الرقم 3920 تاريخ 19/8/1993 وعين مكانه جان عبيد.
5-    استقال الوزير هاغوب دمرجيان من الوزارة في 6/8/1998.
6-    استقال الوزير قبلان عيسى الخوري من الوزارة في 24/10/1996.
7-    بعد وفاة الوزير جوزف مغيزل، عين مكانه بيار فرعون بموجب المرسوم رقم 6905 تاريخ 29/6/1995.

8-    استقال في 11 تشرين الثاني 2006 الوزراء الشيعة الخمسة (فوزي صلوخ- محمد فنيش- طلال الساحلي- طراد حمادة- محمد جواد خليفة) والوزير يعقوب الصراف (روم أرثوذكس) وذلك احتجاجاً على موضوع المحكمة الدولية، لم تقبل الاستقالة ولم يتم تعيين خلف للوزراء المستقيلين. 
9-    استقال الوزير غسان سلامة من الحكومة في يوم تعيينه وعين مكانه أسعد رزق بموجب المرسوم رقم 14325 تاريخ 28 نيسان 2005. 
10-    استقال الوزير فريد الخازن من الحكومة وعين مكانه الوزير وديع الخازن بموجب المرسوم رقم 14192 تاريخ 8 شباط 2005. 
11-    استقال وزير العمل شربل نحاس في العام 2012 وعين مكانه الوزير سليم جريصاتي.
12-    استقال الوزير طلال ارسلان وعين مكانه الوزير مروان خير الدين.
13-    استقال في العام 2004 الوزراء: عبدالله فرحات، غازي العريضي، مروان حمادة وفارس بويز.

 

 



أترك تعليق