مشاركة

 

مليخ قرية وادعة من قرى وبلدات قضاء  جزين. بدأ الإعلام يتداول اسمها مع ترشح احد أبنائها أمل أبو زيد وفوزه بأحد المقاعد المارونية في القضاء. ولم تكن المرة الأولى التي يكسر فيها العرف المعتمد بأن يكون نواب القضاء من مدينة جزين.

أصل التسمية

يرجح أنيس فريحه في كتابه «أسماء المدن والقرى اللبنانية» ان تكون الكلمة من أصل أرامي وعبري وتعني الملوحة والأرض المجدبة التي لا تعطي إنتاجاً وغلالاً. ولكن هذه التسمية لا تنطبق على أراضي البلدة المنتجة. كما يرجح ان تكون جذر لكلمة ملك.

الموقع

تقع بلدة مليخ في قضاء جزين على ارتفاع نحو ألف متر عن سطح البحر. تبعد 70 كلم عن العاصمة بيروت وتمتد على مساحة 400 هكتار. ويمكن الوصول إليها إما عن طريق بيروت-صيدا-جزين-كفرحونا أو عن طريق بيروت-النبطية-اللويزة.

السكان والمساكن

يقدر عدد السكان المسجلين في سجلات الأحوال الشخصية العائدة للبلدة ب2800 نسمة. لكن أعداد المقيمين في البلدة بصورة دائمة لا يزيد عن 400 نسمة. يبلغ عد المنازل 250 منزلا.
ومن الناحية الطائفية يتوزع السكان: الشيعة (55%) والمسيحيين 45% (موارنة مع أقلية من الروم الكاثوليك).

الناخبون

بلغ عدد الناخبين المسجلين في انتخابات العام 2000، 1562 ناخبا اقترع منهم 455 مقترعا وارتفع عدد الناخبين في العام 2009 الى 1781 ناخبا اقترع منهم 903 مقترعين. اما في العام 2016 فقد وصل عدد الناخبين الى 1964 ناخبا اقترع منهم 933 مقترعا.

ويتوزع الناخبون على العائلات التالية: 

 

موارنة:

  •     ابو زيد 643  ناخباً
  •     قسطنطين 45 ناخباً
  •     زيدان 45 ناخباً
  •     بطرس 35 ناخباً

روم كاثوليك:

  •     متى 45 ناخباً
  •     ابراهيم 40 ناخباً

شيعة:

  •     ابو ملحم 103 ناخبين
  •     حسن 100 ناخب
  •     سليمان 77 ناخباً
  •     عبدالله 66 ناخباً
  •     مصطفى 66 ناخباً
  •     مقدم 57 ناخباً
  •     امين 50 ناخباً
  •     منتش 48 ناخباً 
  •     خليل 48 ناخباً 

السلطات المحلية 

في مليخ مجلس بلدي يضم 12 عضواً.

الحياة الاقتصادية 

يعتمد السكان المقيمون على الوظيفة وعلى بعض الاعمال الزراعية الصغيرة. 

مشاكل البلدة 

ابرز مشكلة تعاني منها البلدة هي غياب اهلها عنها فقد تعرضت البلدة للتهجير في العام 1982 بفعل الاحتلال الاسرائيلي الذي زال عن البلدة في العام 1999.  لكن اكثرية المهجرين لم يعودوا واقتصر الامر على زيارات في عطلة الاسبوع وفي ايام الصيف.



أترك تعليق