مشاركة

تتمتع القوات اللبنانية في مدينة بشري بقاعدة شعبية كبيرة إذ أنها مسقط رأس قائدها سمير جعجع وزوجته النائب ستريدا جعجع.كما تتمتع العائلات الكبرى بحضور شعبي لكنها في الانتخابات البلدية كانت تحجم عن منافسة القوات منافسة جدية، وكانت الانتخابات شبه تزكية. في انتخابات العام 2016 تبدلت هذه المعادلة وخاضت بعض العائلات وعدد من أفرادها ينتمي إلى القوات اللبنانية مواجهة انتخابية مع اللائحة المدعومة من القوات.

انتخابات العام 2010 

في انتخابات العام 2010 دعمت القوات اللبنانية «لائحة بشري تتقدم» برئاسة أنطوان الخوري طوق في مواجهة 8 مرشحين مدعومين من بعض عائلات البلدة، وفازت اللائحة المدعومة من القوات اللبنانية بكاملها وحصلت على ما متوسطه 2,439 صوتا ونسبة 60.4% من المقترعين. وكان الفارق بين آخر الفائزين وأول الخاسرين 528 صوتا. وارتفع الفارق بين متوسط اللائحة الفائزة وسائر المرشحين الى نحو 1,450 صوتا.

انتخابات العام 2016

 في انتخابات العام 2016 تنافست لائحتان:
- «لائحة الإنماء والوفاء لبشري» برئاسة فرادي كيروز والمدعومة من القوات اللبنانية

- «لائحة بشري موطن قلبي» برئاسة جو خليفة رحمة والمدعومة من عائلات بشري ومناصرين للقوات عبروا عن رفضهم للائحة التي شكلتها القوات.

فازت لائحة الإنماء والوفاء  بالمقاعد 18 وحصلت على ما متوسطه 3,016 صوتا ونسبة 58.3% من المقترعين، بينما حصلت اللائحة المنافسة على ما متوسطه 2010 أصوات ونسبة 38.9% . وبذلك يكون الفارق بين اللائحتين 1,006 اصوات وكان الفرق بين آخر الفائزين وأول الخاسرين 931 صوتا.



أترك تعليق