مشاركة

لم يتحقق التحالف بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر في انتخابات بلدية الحدث كما حصل في العديد من القرى والبلدات المسيحية. وكانت مواجهة بين الطرفين أسفرت عن فوز كاسح للائحة المدعومة من التيار الوطني الحر.

انتخابات العام 2010 

في العام 2010 شهدت الانتخابات البلدية في الحدث منافسة وصفت بأنها أم المعارك، إذ اعتبرت معركة تصفية حسابات بين التيار الوطني الحر وقوى 14 آذار لا سيما القوات اللبنانية وحزب الأحرار. وتشكلت لائحتان:
- «لائحة تضامن الحدث» برئاسة جورج عون والمدعومة من التيار الوطني الحر.
- «لائحة لتبقى الحدث» برئاسة رئيس البلدية أنطوان كرم والمدعومة من القوات اللبنانية.

وقد فازت اللائحة الأولى بكاملها ونالت ما متوسطه 3,310 أصوات ونسبة 53% من المقترعين، بينما نالت اللائحة المنافسة ما متوسطه 2,698 صوتا ونسبة 43.6% من المقترعين. وكان الفارق بين آخر الفائزين وأول الخاسرين 404 أصوت.

انتخابات العام 2016

في انتخابات العام 2016 وعلى الرغم من تحالف القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر في العديد من البلديات، فإن بلدية الحدث كانت استثناء إذ خاض الطرفان معركة حادة من خلال لائحتين: 

- «لائحة تضامن شباب الحدث» برئاسة رئيس البلدية جورج عون والمدعومة من التيار الوطني الحر وحزب الوعد.

- «لائحة وحدة الحدث» برئاسة رئيس البلدية السابق أنطوان كرم والمدعومة من القوات اللبنانية وحزب الكتائب وحزب الوطنيين الأحرار. 

فازت اللائحة الأولى وح​صلت على ما متوسطه 4,231 صوتا أي بنسبة 63.5% من المقترعين. بينما لم تنل اللائحة المنافسة سوى 2019 صوتا أي نسبة 31.4% من المقترعين. وكان الفارق بين آخر الفائزين وأول الخاسرين 1,863 صوتا. ما يعكس تقدما كبيرا للتيار الوطني الحر في الحدث على حساب الأحزاب المسيحية المنافسة.



أترك تعليق