مشاركة


اكتسبت الانتخابات البلدية في كفرعقا بعداً سياسيا كبيرا إذ اعتبرها البعض «منازلة رئاسية» بين التيار الوطني الحر وتيار المردة في حين أكد البعض على طابعها العائلي المحلي. وقد فازت في هذه الانتخابات اللائحة المدعومة من التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية بأكثرية 10 مقاعد مقابل 5 مقاعد للائحة المنافسة في معركة انتخابية حامية. 

انتخابات العام 2010

كانت المنافسة في الانتخابات البلدية في العام 2010 بين لائحتين:
- «لائحة كفرعقا تضامن وإنماء» والمدعومة من رئيس البلدية فارس بولس والقوات اللبنانية والنائب فريد مكاري. 
- «لائحة كفرعقا للجميع» والمدعومة من التيار الوطني الحر, تيار المردة والحزب السوري القومي الاجتماعي. 

وفازت اللائحة الأولى ونالت ما متوسطه 809 أصوات وبنسبة 53%, بينما نالت اللائحة المنافسة الخاسرة ما متوسطه 617 صوتا وبنسبة 40.5%. وكان الفارق بين آخر الفائزين وأول الخاسرين 44 صوتاً.

انتخابات العام 2016

في هذه الانتخابات تبدلت التحالفات التي كانت في العام 2010, وتشكلت لائحتان متنافستان:
- «لائحة كفرعقا بتجمعنا» برئاسة الياس ساسين المدعومة من التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وحزب الكتائب.
- «لائحة كفرعقا بلدتي وانتمائي»  برئاسة فيليب بولس والمدعومة من تيار المردة ونائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري والحزب السوري القومي الاجتماعي.

وقد فازت اللائحة الأولى (كفرعقا بتجمعنا) بـ10 مقاعد ونالت ما متوسطه 899 صوتا أي بنسبة 48% من المقترعين, بينما فازت اللائحة الثانية بـ5 مقاعد ونالت ما متوسطه 839 صوتا وبنسبة 44.8%، أي بفارق 60 صوتا. ما يؤشر إلى حدة المعركة الانتخابية. 



أترك تعليق