مشاركة

بعد ساعات على إقفال صناديق الاقتراع في مدينة بعلبك يوم الأحد في 8 أيار وبدء فرز النتائج تم تداول معلومات وأرقام عن فوز لائحة التنمية والوفاء المدعومة من حركة أمل وحزب الله وجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية بكامل المقاعد الـ 21 وذلك بفارق بسيط 150 صوتاً عن لائحة بعلبك مدينتي المدعومة من تيار المستقبل والجماعة الإسلامية وبعض عائلات المدينة. واثر هذه الأرقام صدرت التعليقات والتحليلات عن تراجع في شعبية حزب الله في «مدينة الشمس» وعن انتفاضة شعبية في وجه «هيمنته» على قرار المدينة. لكن التدقيق في الأرقام بعد صدور النتائج بصورة رسمية يظهر عكس ذلك، إذ فازت لائحة التنمية والوفاء بنسبة 55.2% من الأصوات مقابل 35.2% للائحة بعلبك مدينتي.

في العام 2010 فازت لائحة التنمية والوفاء بكاملها وحازت على ما متوسطه 6,988 صوتاً أي بنسبة 55.2% من المقترعين بينما حازت لائحة بعلبك مدينتي على ما متوسطه 4,464 صوتاً أي بنسبة 35.2% أي بفارق 2,524 صوتاً ،وكان الفارق بين أخر الفائزين (بسام محمد رعد 6,499 صوتاً) وأول الخاسرين (حكمت محمد عواضة 4,968 صوتاً) 1,531 صوتاً.

كان الفارق بين اللائحتين الأساسيتين المتنافستين 2,346 صوتاً كما كان الفارق بين آخر الفائزين وأول الخاسرين 1,007 أصوات.​

وبالتالي فإن الفارق بين اللائحتين المتنافستين في الانتخابات الحالية ظل كبيراً (2,346 صوتاً) وان كان تراجع بنحو 178 صوتاً. وهذا يدحض المعلومات الأولية عن فروقات بسيطة.

وكان هناك 3 مرشحين منفردين حصل كل منهم على الأصوات التالية :
 سليمان رمضان 1,069 صوتاً 
 زكريا صلح 377 صوتاً
 عباس عثمان 102 صوتاً

 



أترك تعليق