مشاركة
هكذا انطلقت منظمة “إنجاز لبنان” عام 2001 كمنظمة تربوية لا تتوخى الربح وتهدف إلى توعية الشباب حول الاستعداد للمسيرة المهنية وريادة الأعمال والثقافة الماليّة.  “إنجاز لبنان” عضوٌ في مؤسسة إنجاز العرب التي تضم 14 دولة عبر منطقة الشرق الاوسط،  كما أنّها ايضًا احدى المؤسسات التابعة لمنظمة  Junior Achievement Worldwide  التي تعدّ من اكبر المنظمات الشبابية حول العالم ومؤسسة رائدة في توفير التعليم التجريبي لمساعدة الطلاب على تحقيق كامل إمكانياتهم. تهدف “إنجاز” إلى مدّ جسر بين القطاع التعليمي وسوق العمل والحرص على أن ينال كلّ شاب الفرصة للاستفادة من البرامج والنشاطات التي توفّرها خارج إطار المنهج. 

تعمل “إنجاز” في المدارس الحكومية بموجب اتفاقية مبرمة مع وزارة التربية  والتعليم العالي، كما أنّها تتعامل مع مجموعة مختارة من المدارس الخاصة والجامعات وتتعاون مع العديد من الشركات المحلية والمتعددة الجنسيات التي تقوم بنشر رسالتها من خلال متطوعين متدرّبين لنقل تجاربهم ونجاحاتهم للطلاب.

بالشراكة مع قطاعي الأعمال والتعليم، تقدّم “إنجاز لبنان” برامج يتمّ تطويعها للتماشي مع السياق اللبناني وهي تستهدف أكثر من 45 مدرسة حكومية وخاصّة على مستوى الوطن. تقدّم هذه البرامج عن طريق عدد من المتطوّعين المتدربين الذين يكرّسون وقتهم وخبرتهم في مساعدة الطلّاب على فهم اقتصاد السوق وتطوير المهارات والتقنيات اللازمة للتقديم على الوظائف وتطبيق الفكر الريادي في مكان العمل. 

المستفيدون والنشاطات
منذ العام 2001، بلغ عدد المستفيدين من برامج “إنجاز” أكثر من 60،000 طالبًا بدعمٍ من أكثر من 25,000 مهنّي ومتخصّص من شركات محلية ودوليّة على حدّ سواء.  تقوم “إنجاز” لتحقيق أهدافها بتطبيق عدة برامج تتوزع على ثلاثة عناوين او محاور  أساسية تأخذ الطلاب الى آفاق معرفية جديدة: 

محور ريادة الاعمال
في مقدّمة البرامج المندرجة ضمن هذا المحور - “برنامج الشركة” وهو برنامج شامل برعاية شركة “متليف اليكو” يستهدف الصفين الحادي عشر والثاني عشر لمساعدة الطلاب على إطلاق شركة حقيقيّة، فيقومون بتنظيم أنفسهم ضمن فرق إدارة ثمّ ينتقلون إلى اختيار فكرة عمل وجمع رأسمال واعداد خطة العمل وتسويق وبيع منتجهم أو خدمتهم. ومع انتهاء هذا البرنامج تقام مباراة تنافسية وطنية يشارك الفائز فيها بمباراة اقليمية أوسع على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

بالشراكة مع “كوكا كولا”، أطلقت إنجاز برنامج “أمواج الفرح” وهو يتوجّه إلى الطلاب الجامعيين بين 18 و24 عامًا و تقوم فكرته على تطوير وتشغيل مشروع ذي طابع اجتماعي لتشجيع الطلاب على تحمّل مسؤولياتهم الاجتماعية، و يتنافس الرابحون مع فرق اخرى من جميع أنحاء منطقة الشرق الاوسط.

بالإضافة إلى البرنامجين السابقين، تقدّم “إنجاز”  برنامج “كن رياديًا” الذي يستهدف الصفين الحادي عشر والثاني عشر ويتعرّف الطلاب من خلاله على التفكير الريادي والمكوّنات الاساسية للانطلاق بمشروع واتباع خطة عمل ناجحة.

أما برنامج “ريادي بدرجة ماستر” فهو كناية عن ورشة عمل مثيرة ليوم واحد تجمع طلاب المرحلة المتوسطة لتعريفهم على مفاهيم الريادة في الأعمال و مساعدتهم على تحديد مهاراتهم الريادية من خلال نشاطات وألعاب المحاكاة.

 محور جهوزية للعمل 
وضعت “إنجاز” ثلاثة برامج بهدف تحضير المشاركين لسوق العمل هي:
برنامج “كن قياديًّا” وهو برنامج يعطى يسهّل على الطلاب الثانويين باستكشاف واكتساب القيم والمهارات القيادية خلال تخطيطهم أو إداراتهم لمشاريع الخدمة الاجتماعية.  والاجتماعية .

برنامج “النجاح الوظيفي” ويقوم هذا البرنامج على تجهيز الطلاب في الصفين الحادي عشر والثاني عشر بالمهارات المطلوبة لكسب العمل والحفاظ عليه في الصناعات المهنية السريعة النمو مثل التفكير النقدي وحسن التواصل والعلاقات التجارية الشخصية وادوات البحث الوظيفي وغيرها.

برنامج “توجيه حياتك المهنية” المخصص لفئة الجامعات حيث يتعلم الطلاب المهارات التي يحتاجونها للنجاح في مكان العمل وتحقيق فرص وظيفية ترفع من رصيدهم في بيئة محفوفو بالتحديات والمنافسة.   

 محو الامية المالية 
يأتي مفهوم حسن إدارة الأموال في صلب برنامجي “إنجاز” الهادفين إلى محو الأمية المالية. يساعد برنامج “اموالي مستقبلي” على تعزيز مهارات الانفاق والادخار لدى الطلاب ويساعدهم على كيفية كسب الأموال وتقاسمها وتبني الخيارات المالية المسؤولة من خلال عملية المحاكاة والألعاب وتقمّص الأدوار. أما برنامج “الاقتصاديات الشخصية” فيوفر للطلاب تدريبا عمليا ومقدمة عملية للتمويل الشخصي والائتمان والديون والادخار والاستثمار ووضع الميزانية وغيرها.

أرقام 
3233 هو عدد الطلاب الذين استفادوا من برامج إنجاز للعام 2013-2014.  توزّع المستفيدون على الشكل التالي: 
    6% إناث
    35 % ذكور

بلغت نسبة مشاركة المدارس الرسمية 42 %،  و المدارس الخاصة 19 % والمعاهد الفنية 37 % اما الجامعات فبلغت نسبة مشاركتها 2 %. أما الفئات العمرية فتوزعت على الشكل التالي: 
    11 - 14: 38 %
    15 - 18: 47 %
    19 - 24: 15 %


أترك تعليق