مشاركة

واحدث محاولات طرح الزواج المدني الاختياري هو طرح رئيس الجمهورية الأسبق الياس الهرواي في جلسة مجلس الوزراء في 5 شباط 1998 لمشروع قانون جديد للأحوال الشخصية يتضمن الزواج المدني الاختياري. حيث نال 21 صوتاً فيما عارضه الرئيس الحريري والوزراء باسم السبع، بهيج طبارة (تزوج مدنياً)، بشارة مرهج (تزوج مدنياً)، عمر مسقاوي، فؤاد السنيورة وامتنع عن التصويت الوزير سليمان فرنجية وتغيب عن الجلسة وليد جنبلاط واغوب دميرجيان.

أجرت الدولية للمعلومات استطلاعاً للرأي العام اللبناني حول الزواج المدني الاختياري وجاءت النتائج التالية:

نظام الزواج: 51% مدني واختياري، 46% ديني

تنقسم مواقف اللبنانيين في موضوع الزواج فتؤيد أكثرية 46% من المستطلعين الزواج الديني مقابل 18% يؤيدون الزواج المدني و33% يؤيدون اعتماد نظام اختياري مدني أو ديني، ولم يحدد 3% موقفاً (رسم 1 ).

وتتوزع هذه المواقف تبعاً للطائفة كما في الجدول رقم 1 حيث ترتفع نسبة التأييد للزواج الديني لدى الطوائف الإسلامية لا سيما لدى السنة (66%) وهي أعلى نسبة وتنخفض لدى الطوائف المسيحية وتبلغ أدناها لدى الأرمن (20%).

الموقف من نظام الزواج تبعاً للطائفة

الجدول 1

ما هو نظام الزواج الذي تؤيده في لبنان؟

ماروني

%

أرثوذكس

%

كاثوليك

%

أرمن أرثوذكس/

أرمن كاثوليك %

سني

%

شيعي

%

درزي

%

علوي

%

أقليات مسيحية %

المجموع

%

ديني

28

41

22

20

66

55

30

50

60

46

اختياري مدني أو ديني

46

28

33

55

26

29

26

25

40

33

مدني

23

31

41

25

5

13

37

25

0

18

لا جواب

3

0

4

0

3

3

7

0

0

3

المجموع %

100

100

100

100

100

100

100

100

100

100

ووفقاً للديانة، يؤيد 30% من المستطلعين المسيحيين الزواج الديني مقابل 58% من المسلمين، ويؤيد الزواج الإختياري 42% من المسيحيين مقابل 27% من المسلمين. وهذا الارتفاع في نسبة التأييد والقبول بالزواج الديني يعبر عنه أيضاً في الإجابة على السؤالين التاليين:

  • في حال لم تكن متزوجاً فان 60% يتزوجون زواجاً دينياً مقابل 20% زواجاً مدنياً و20% أجابوا “لا أعرف”.

  • وأيضاً عند طرح السؤال عن الخيار الذي يحبذه المستطلع لأولاده في حال كان متزوجاً ولديه أولاد فان 60% أجابوا أنهم يفضلون أن يتزوج أولادهم زواجاً دينياً مقابل 17% أن يتزوجوا زواجاً مدنياً وأجاب 23% “لا أعرف”.

بالمقابل هذا التأييد للزواج الديني والقبول به لا يعني رفضاً ومعارضة للزواج المدني الاختياري فنسبة الـ 33% التي تؤيد النظام الاختياري (بالرغم من ان 18% منهم يتزوجون دينياً) تسمح بالاستنتاج ان نسبة الذين يؤيدون نظام الزواج المدني كنظام إلزامي (18%) أو اختياري (33%) تبلغ 51%.

الموقف من فتوى مفتي الجمهورية اللبنانية: أكثرية تعارضها

أبدى 42% من المستطلعين معارضتهم لفتوى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني (جاء فيها ان كل من يوافق من المسؤولين المسلمين على تشريع الزواج المدني هو مرتد وخارج عن دين الاسلام). بينما أيدها 26%، واعتبر 22% أنفسهم غير معنيين، وامتنع 10% عن الإجابة.

في الخلاصة

ينقسم اللبنانيون في الموقف من نظام الزواج إلى 3 فئات:

  • فئة تمثل 46% وتتمسك بالزواج الديني كخيار وحيد.

  • فئة تمثل 18% وتتمسك بالزواج المدني كخيار وحيد.

  • فئة وسطية تمثل 33% تؤيد النظام الاختياري المدني أو الديني وان كانت أكثرية هؤلاء (18%) تحبذ الزواج الديني.

وفي حال إقرار النظام الاختياري في الزواج فإن 64% يفضلون الزواج الديني، 21% الزواج المدني ولم يحدد 15% موقفهم من الخيارين

وصف العينة

جرى الاستطلاع بواسطة الهاتف خلال يومي 29-30 كانون الثاني 2013، وشمل عينة من 500 مستطلع توزعوا على كافة المناطق والطوائف اللبنانية تبعاً لحجم كل منها. كما تمثلت الاناث والذكور وكافة الشرائح العمرية والحالات الاجتماعية.

 
 


أترك تعليق