مشاركة

نائب رئيس الحكومة.. صراع على منصب وهمي !

 وإلياس سابا الاستثناء الوحيد

درج العرف أن يتولى كل من موقع نائب رئيس مجلس النواب ونائب رئيس الحكومة نائب أو وزير من طائفة الروم الأرثوذكس باعتبارها الطائفة الرابعة بعد، الطوائف المارونية، الشيعية والسنية.

غياب النص القانوني

إذا كانت النصوص القانونية تحدد وجود منصب نائب رئيس مجلس النواب، فإنه لا توجد نصوص تحدد منصب نائب رئيس الحكومة. وبالتالي فهو منصب غير موجود بالرغم من أن أكثرية الحكومات التي شهدها لبنان ضمت نائباً لرئيس الحكومة.

نائب رئيس الحكومة

تعدّدت الشخصيات الوزارية التي تولت منصب نائب الحكومة وكان ذلك مرتبطاً بشخص رئيس الجمهورية إذ اعتبر هذا الموقع من حصة رئيس الجمهورية في تشكيل الحكومة لاسيما في مرحلة ما بعد اتفاق الطائف.

في أكثرية الحكومات تولى نائب رئيس الحكومة منصب وزير وهو بهذه الصفة كان عضواً في الحكومة، وفي حكومات قليلة لم يتول نائب رئيس الحكومة أي منصب وزاري واعتبر البعض هذا الأمر مخالفاً للدستور والقانون لأن لا وجود لمنصب نائب رئيس الحكومة بحد ذاته. وهنا تطرح أسئلة هل يحق لنائب رئيس الحكومة دعوة مجلس الوزراء إلى الانعقاد؟ هل يحق له رئاسة جلسات مجلس الوزراء؟ خاصة أن لا سوابق في هذا المجال لأن قيام نائب الرئيس بذلك يعتبر اعتداء على حقوق الطائفة السنية التي يعود إليها موقع رئاسة مجلس الوزراء.

العديد من الحكومات في مرحلة ما قبل الطائف لم تضم نائب رئيس مجلس الوزراء وأبرزها الحكومة التي شكلها الرئيس رشيد كرامي في عهد الرئيس أمين الجميل في العام 1984. وأيضاً العديد من الحكومات في عهود كل من الرؤساء شارل الحلو وفؤاد شهاب وكميل شمعون وبشارة الخوري. كما أن بعض من تولوا موقع نائب رئيس الحكومة لم يتولوا أي منصب وزاري (ميشال المر في العام 1992 في حكومة الرئيس رفيق الحريري في عهد الرئيس الياس الهراوي، عصام فارس في 3 حكومات في عهد الرئيس اميل لحود، عصام أبو جمرة في العام 2008 في حكومة الرئيس فؤاد السنيورة، وسمير مقبل في العام 2011 في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي في عهد الرئيس ميشال سليمان). وهذه الشواهد بوجود حكومات من دون منصب نائب رئيس حكومة أو وجود هذا المنصب من دون أن يتولى من يشغله أي حقيبة وزارية يثبت أن موقع نائب رئيس الحكومة غير موجود إلا في المعادلات والتوازنات السياسية والحكومية، لاسيما لتعزيز موقع رئاسة الجمهورية بعد الصلاحيات التي انتزعت منها بموجب اتفاقية الطائف.

ويبيّن الجدول أدناه أن الوزير فؤاد بطرس كان نائباً لرئيس الحكومة طيلة ولاية الرئيس الياس سركيس، كما أن ميشال المر كان نائباً لرئيس الحكومة في 5 حكومات من أصل 6 حكومات، وكذلك عصام فارس كان في 3 حكومات من أصل 6 في عهد الرئيس أميل لحود. والجدير بالذكر أن الدكتور إلياس سابا عيّن نائباً لرئيس مجلس الوزراء وكلّف برئاسة مجلس الوزراء بالوكالة ووقع عدة مراسيم بهذه الصفة.



أترك تعليق