مشاركة

25 نائباً مليونيراً + 20 مليونيراً مرشحون

إذا كنت تملك ثروة فأبواب القوى السياسية والأحزاب مشرعة أمامك للانضمام إلى لوائحها والوصول إلى ساحة النجمة.

رسم الترشح للانتخابات أصبح 8 ملايين ليرة لا يسترده المرشح حتى لو فاز أو خسر وحصل على 20% من أصوات المقترعين.

وأجاز القانون لكل مرشح إنفاق مبالغ طائلة لتمويل الحملة الانتخابية، مبلغ ثابت مقداره 300 مليون ليرة ومبلغ متحرك مقداره 5 آلاف ليرة عن كل ناخب مسجل في الدائرة الانتخابية الكبرى وبحيث يصل الإنفاق لكل مرشح في بعض الدوائر إلى 2.5 مليار ليرة، وإذا كان المرشح لا يملك ثروة فكيف له أن يواجه سلطة المال؟

 في مجلس النواب الحالي 25 نائباً على الأقل من أصحاب الثروات المليونية النقدية أو العقارية وهم من كل الطوائف والمناطق وهناك نحو 20 مرشحاً من أصحاب الملايين قد يفوزون في الانتخابات المقبلة وإذا ما اعتبرنا أن النواب الأثرياء الـ25 هم مرشحون أيضاً وقد يفوزون فمن الممكن أن يصل بالتالي عدد النواب الأثرياء إلى 45 نائباً أي ما يمثل 35% من أعضاء مجلس النواب. إن وجود هذا العدد الكبير من أصحاب الملايين في مجلسنا بينما أكثر من نصف الشعب يعيش على خط الفقر هو مدعاة للتساؤل والأسى والسخرية.



أترك تعليق