مشاركة

المدارس الرسمية 

أستاذ واحد
لكل 3 تلاميذ

 

مع إقرار سلسلة الرتب والرواتب للعاملين في القطاع العام نال الأساتذة زيادة كبيرة نتيجة زيادة رواتبهم من جهة ونيلهم 6 درجات ترقية استثنائية من جهة أخرى ما ساهم في رفع كلفة رواتبهم وأجورهم بشكل كبير. بالمقابل لم يسجل ارتفاع في عدد الطلاب في المدارس الرسمية ما سبب ارتفاعاً في كلفة التعليم الرسمي بحيث تكاد توازي الكلفة في التعليم الخاص وتصل إلى نحو 6 ملايين ليرة للطالب، أما المستوى التعليمي فهو متدن في معظمها ولا يقارن بالمستوى في المدارس الخاصة.

ومن أبرز أسباب ارتفاع هذه الكلفة الفائض في عدد المعلمين (مع ارتفاع أجورهم طبعاً) مقارنة بعدد التلاميذ. فقد تبين لنا وجود 88 مدرسة في كل منها أستاذ واحد لكل 3 تلاميذ أو أقل. وكذلك وجود 110 مدارس في كل منها أستاذ واحد لما بين 3 و4 تلاميذ.



أترك تعليق